الدستور الإماراتي عزز الحريات وجعل الدولة محط أنظار 200 جنسية

Posted by

أكد المحامي الإماراتي يوسف البحر أن “دولة الإمارات عززت الحريات والحقوق والواجبات العامة منذ 49 عاماً، وذلك في باب خاص في الدستور حمل اسم باب الحريات والحقوق والواجبات العامة”، مشيراً إلى أن “الحرص على هذه الحقوق في ظل دولة القانون والعدالة والمساواة جعل من الإمارات محط أنظار أكثر من 200 جنسية في العالم للإقامة والعيش والعمل والاستثمار”.

وأوضح البحر في تصريح لـ24 أن “دستور دولة الإمارات وقوانينها المتقدمة جعلها في مصافي الدول المتقدمة في العالم في المجال القانوني، وهو ما انعكس على توفير بيئة سعيدة وجاذبة لكافة الجنسيات منذ تأسيس الاتحاد وصولاً إلى تحقيق قفزات نوعية في مجال في التنمية والمجالات العمرانية وغيرها”.

المادة 14
ولفت إلى أن الإمارات من مقدمة الدول التي عززت العدالة والمساواة في قوانينها المختلفة وفي مقدمتها الدستور، موضحاً أن المادة 14 نصت على أن “المساواة والعدالة الاجتماعية وتوفير الأمن والطمأنينة وتكافؤ الفرص لجميع المواطنين من دعامات المجتمع والتعاضد والتراحم صلة وثقى بينهم”.

وبين البحر أن الدستور الإماراتي والقوانين المرنة التي بدأت مع تأسيس الاتحاد مهدت الطريق إلى إحداث نقلات نوعية في كافة المجالات، ما جعل الإمارات نموذجاً عالمياً في النمو والتنمية والاستثمار والازدهار وتوفير بيئة للعيش السعيد لمواطنيها ومقيميها.

Please follow and like us:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *